أولاً: مفهوم التدريب والتطوير المهني:

هو عملية تنفيذ ومتابعة التدريب المنظم تحت إشراف إدارة التدريب في إحدى المؤسسات الأكاديمية أو المهنية أو المشاركة في المؤتمرات والمعامل التربوية التي تنظمها، أو توافق عليها وزارة التربية والتعليم.

ثانيًا: جهة التنفيذ:

إدارة التدريب والتطوير المهني بوزارة التربية والتعليم هي الجهة المسؤولة عن تنفيذ سياسة الوزارة التدريبية المتعلقة بتطوير الكفايات التربوية والمهنية للهيئات الإدارية والتعليمية والفنية بوزارة التربية والتعليم.

ثالثًا: مسؤوليات إدارة التدريب والتطوير المهني:

1. تحديد الاحتياجات التدريبية والتطويرية بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة.
2. تخطيط النشاطات التدريبية والتطويرية.
3. تنفيذ النشاطات التدريبية والتطويرية منفردة، أو متعاونة مع مؤسسات تدريبية سواء في الداخل أو الخارج.
4. تقويم ومتابعة نشاطات التدريب ونتائجه ورصدها وتوثيقها والاستفادة من نتائجها.
5. الإشراف على تطبيق نظام التدريب المستمر للمعلمين والمديرين وغيرهم من العاملين الإداريين والتربويين والفنيين بوزارة التربية والتعليم.
6. التواصل مع مختلف الإدارات والقطاعات لكافة شئون التدريب والمتدربين.

رابعاً: أسلوب التنفيذ:

1. تقوم إدارة التدريب والتطوير المهني بطلب مجالات التدريب المطلوبة بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة، ويتم بعد ذلك إعداد قائمة بالبرامج التدريبية المعتمدة حسب الإمكانيات المتاحة، ثم ترسل هذه البرامج لمختلف قطاعات الوزارة بعد اعتمادها وذلك لتحديد الاحتياجات التدريبية والتطويرية والتي على ضوئها يتم إعداد خطة التدريب.
2. إعداد وتوفير برامج تدريبية وتطويرية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتنفيذ المشاريع التطويرية بالوزارة.

خامسًا: مسئوليات الإدارات الأخرى:

1. تحديد الاحتياجات التدريبية والتطويرية لموظفيها بالتنسيق مع إدارة التدريب والتطوير المهني.
2. ترشيح الموظفين حسب احتياجاتهم التدريبية والتطويرية استنادًا على تقييم الأداء والوصف الوظيفي مع مراعاة المعايير الواردة في تعليمات الخدمة المدنية رقم (2) لسنة 2013م.
3. عدم ترشيح المتدرب لدورة تدريبية سبق له أن حضرها أو مثلها من قبل، إلا إذا ثبت أنه بحاجة ضرورية إليها.
4. يجوز ترشيح المتدرب لأكثر من دورة تدريبية مختلفة، شريطة ألا تكون تلك الدورات تكراراً لبعضها.
5. التأكد من اعتماد البرامج التدريبية والتطويرية قبل تنفيذها.
6. توفير الوقت اللازم للموظف لحضور البرنامج التدريبي.

سادسًا: إجراءات اعتماد البرامج التدريبية:

1. تقديم طلب اعتماد البرامج التدريبية أو التعاقدية سواءً التي ستنفذ داخل الوزارة (المدارس، الإدارات، المراكز...الخ)، أو البرامج التي ستنفذ من قبل إحدى المؤسسات التدريبية (خارج الوزارة) المعتمدة رسمياً لدى الوزارة مثل (جامعة البحرين، جامعة الخليج العربي، مكتب التربية العربي لدول الخليج، معهد الإدارة العامة (BIPA)، برامج شركة مايكروسوفت، برامج اليونسكو وغيرها) إلى إدارة التدريب والتطوير المهني بفترة لا تقل عن شهر قبل التنفيذ.
2. لا يجوز تنفيذ أي برنامج تدريبي قبل اعتماده من قبل قسم تقييم البرامج التدريبية.

سابعاً: صلاحية البرامج التدريبية :

مدة صلاحية البرامج التدريبية المعتمدة ثلاث سنوات، عدا البرامج التي لم تطرأ على محتواها أي تغيير وتقرها إدارة التدريب والتطوير المهني.

ثامناً: شروط اجتياز البرامج التدريبية ومنح الشهادة:

1. يشترط لاجتياز البرامج التدريبية أو التطويرية أن تكون نسبة الحضور 100% للبرامج التي مدتها تسع ساعات زمنية أو أقل، و80% للبرامج التدريبية التي تزيد عن تسع ساعات زمنية مع إكمال متطلبات التقييم المقررة للبرنامج.

تاسعاً: تقييم المتدربين:

يتم تقييم المتدربين في البرامج التدريبية حسب الوسائل التالية:
1. المواظبة على الحضور.
2. المشاركة والتفاعل.
3. الأنشطة والبحوث.
4. الامتحانات (العملية، التحريرية، الشفهية).
5. المتابعة الميدانية والملاحظة.
6. المشروعات التربوية.

عاشراً: إلزامية التدريب:

يعتبر التدريب الذي تتيحه الوزارة واجباً وظيفياً على جميع الموظفين ووسيلة لتحسين أداء الموظف ورفع كفايته والنهوض بالوظيفة التي يشغلها، وتعتبر البرامج التدريبية والتطويرية القصيرة والطويلة المختلفة التي تقرها الوزارة ملزمة للموظفين ويكلفون بحضورها ولا يجوز التخلف عنها، وفي حالة تخلف الموظف عن حضور البرنامج التدريبي أو التطويري أو عدم استكماله بدون عذر تقبله الوزارة يعتبر مخالفة لأحكام قانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية ويسأل عن ذلك تأديبياً.