عرض الخبر

08-03-2018

التربية تختتم ورشة النحت على الرمال للمعلمين

<p> نظمت وزارة التربية والتعليم ممثلةً بإدارة الخدمات الطلابية الحفل الختامي لورشة النحت على الرمال في نسختها الثالثة، والتي نفذتها الوزارة بالتعاون مع مجلس التنمية الاقتصادية ومهرجان ربيع الثقافة، بإشراف النحات العالمي سودرشان باتنيك، واستفاد منها 30 معلمًا ومعلمة للتربية الفنية من مختلف المراحل الدراسية، وذلك في مخيم الوزارة الكشفي ببلاج الجزائر. وقد جاءت ورشة هذا العام تحت شعار (المرأة عبر العصور)، احتفاءً باليوم العالمي للمرأة الذي يوافق الثامن من مارس من كل عام، حيث صممت كل مجموعة من المعلمين المشاركين منحوتةً فنية عكست المكانة المهمة للمرأة باعتبارها رافدًا مؤسسًا للحضارة أينما وجدت، كما تناولت هذه الأعمال الأزياء الشعبية المتنوعة للنساء في مختلف بقاع العالم، إضافةً إلى تصميم منحوتة خاصة لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة. يُذكر أن ورشة النحت على الرمال التي تقيمها الوزارة بصورة سنوية، أسست ما يقارب ٢٠٠ مدربًا ومدربة من المعلمين، يشرفون على تأهيل وتدريب الطلبة الموهوبين على الإبداع والتميز في هذا المجال الفني الرحب.</p><br/>